الدكتورة سمية الناصر: لدي "سي دي" فريد سيعالج العالم

متفائلة بولي العهد.. وروح الشباب سترفع الوعي
جمود الجامعات دفعني للاستقالة حفاظًا على عقلي
مواجهة المرض والإحباط بتغيير الأجواء المحيطة

جدة- رانيا الوجيه
(رب ضارة نافعة).. حكمة تنطبق على مسيرة الدكتورة سمية الناصر؛ فرغم تعرضها منذ ولادتها لـ"خلع الورك الولادي المتطور"، إلا أنها لم تيأس أو تستسلم، وركزت كثيرًا على فكرة النجاح والتفوق، واستطاعت نقل تجربتها وأفكارها للآخرين، أسست مركز الحكمة التعليمي في مدينة الرياض، وآخر في الولايات المتحدة الأمريكية، وتعيش حاليًا في لوس أنجلوس وتتواصل يوميًا مع جمهورها عبر السوشيال ميديا "sumaya369"، وتعتبر الناصر اليوم من رواد الوعي والمعرفة في العالم العربي، وتؤكد الناصر أن لديها "سي دي" فريد سيساهم في علاج الناس عبر العالم، وأن الحصول على السعادة هو اختيار الإنسان، الذي يجب أن يغير الأجواء المحيطة عند المرض أو الإحباط، وتعلن تفاؤلها بولي العهد؛ روح الشباب والتطور سترفع درجة الوعي في السعودية.
 
البداية عبر"سناب شات"
    •    كيف كانت بداية انطلاقك عبر السوشيال ميديا؟
كانت معرفة الناس بي عبر منصة "سناب شات"، حيث قدمت معلومات يومية عن الوعي الذاتي وتطور الإنسان، وزاد عدد المتابعين من خلال الفيديوهات القصيرة، ثم انتقلت لتقديم الدورات والاستشارات على الإنترنت للمتلقين في السعودية.

طفولة مختلفة
    •    إذا عدنا إلى مرحلة الطفولة ماذا تذكرين منها وكيف أثرت عليك في مستقبلك؟
بواكير الطفولة والصبا، ولدت في مدينة الرياض وأكملت مشواري التعليمي هناك حتى مرحلة الدكتوراه، صاحبني منذ طفولتي خلع الورك الولادي المتطور، مما جعل نشأتي مختلفة، ودفعني ذلك لمضاعفة الجهد والتفوق، والتخصص في مجال مساعدة الآخرين، أقدم كل ما يساعد الإنسان في تطوير ذاته، من خلال الوعي وإعادة برمجة الدماغ، مع التأكيد على أني لا أغير أحدًا، بل أقدم الدعم والمساعدة، وكل شخص مسؤول عن تغيير ذاته وتطويرها بشكل دائم، ولا أستهدف تغيير أي مجتمع لكني أقدم رسالتي التي أؤمن بها لتطوير الأفراد وتطوير طريقة تفكيرهم ورؤيتهم للحياة.

الثقافة الجنسية
    •    ما هو محتوى الرسائل التي تقومين بتقديمها للمجتمع؟
أقدم عدد من المواد التي تمس حياة الإنسان اليومية مثل المال والمشاعر والأفكار والعلاقات الزوجية وأركز على الأخيرة باعتبار أن المجتمع يحتاج مثل هذه المواضيع، وردة الفعل بالنسبة له ولفريق العمل بدراسة الأرقام كانت ممتازة ومذهلة.

الجامعة وتأنيب الضمير
    •    ما هو سبب استقالتك من الجامعة؟
السبب الرئيسي يعود إلى أن قوانين الجامعة لم تساعدني في وضعي الصحي. كما أن المواد التي تدرس معقدة وصعبة الاجتياز للطالبات، مما جعلني أؤنب ضميري كثيرًا على نتائج طالباتي حتى لم أعد أقبل هذا الواقع، كما أن الجامعات لم تطور مناهجها، مما جعلني أكرر مواد لأكثر من سنة حتى خشيت على عقلي بسبب الجمود والتجميد.

غير نادمة على الاستقالة
    •    ما بين اللحظة والأخرى هل تشعرين بالندم لترك مجال التعليم؟
بعد تركي العمل في الجامعة لم أشعر في أي لحظة بعد الاستقالة بالرغبة في العودة لتلك الأجواء، لأنني دائمًا كنت أشعر قبل الاستقالة أنني في المكان الخطأ، ورغم تخوفي أثناء اتخاذ هذه الخطوة، لكن بمجرد مغادرة الجامعة فتحت كل أبواب الدنيا أمامي، وعرفت حينها أن قراري كان صحيحًا، ومنذ ذلك الوقت عرفت أنه في الغالب القرار الأسرع والأدق والأصح.

تغيير الأجواء المحيطة
    •    اليوم وبعد مرور وقت على معاناتك الصحية، ماذا تقولي لذاتك؟
أعود لتجربتي وذكرياتي منذ ولادتي بهذه الحالة الصحية، ما جعلني ملتزمة أمام نفسي بالوصول لأحسن وضع صحي بالنسبة لي، حيث أدفع الكثير من الأموال والأفكار والمشاعر لتحسين وضعي الصحي، لكن إذا طرأ المرض على الإنسان فيجب أن يفكر في الغذاء والأفكار والمشاعر والمكان؛ لأن كل هذه الأشياء أوصلته لحالة المرض، حيث نلاحظ أن بعض المدن يكثر فيها مرض دون المدن الأخرى، وأن الأشخاص الذين يحملون مشاعر الحزن (مثلًا) يحملون نفس الأمراض غالبًا، والمرض يأتي نتيجة لفوضى المشاعر!

انتظروا.. عمل فريد بالطريق
    •    ماذا يشغل بال سمية الناصر في هذه الفترة؟
أشعر اليوم بالهدوء وأركز في أهدافي المادية؛ لأنني أفكر كثيرًا بالعيش في سلام وحب وجمال، ولدي "سي دي" فريد وجديد للعالم يطرح التأمل بطريقة مبتكرة ومتطورة، وما زالت التفاصيل سرية حتى ننشر الألبوم، وهذا الألبوم يعيد ترتيب حياة الأشخاص المهتمين؛ وأنوي إيصال هذا العمل الفريد للعالمية.

متفائلة بولي العهد
    •    تستقرين الآن في ولاية لوس أنجلوس وتتابعين أحوال وطنك الأم، كيف تقيمين المجتمع السعودي في الوقت الراهن؟
أرى أن السعوديين بشكل عام مستعدون للتغيير والتطوير، وبنظرة بسيطة على (السوشيال ميديا) نلاحظ أنهم طوروا من أنفسهم كثيرًا خلال سنوات بسيطة، كما أنني متفائلة بولي العهد لأن وجود شاب في السلطة مهم في هذه المرحلة؛ روح الشباب والتطور سترفع درجة الوعي في السعودية.

وتختتم الدكتورة سمية الناصر بنصيحة المرأة السعودية: "خــليـكِ منـتبـهة، وتـذكــري دائــمـًـا أن ما ترسليه يـعـود إليكِ".


تاريخ النشر : 05 Oct 2017

مصدر الخبر : رانيا الوجيه



إقرأ ايضا

الدكتورة: رجاء مؤمنة تؤكد الدكتورة رجاء مؤمنة في حوارها الصحفي، بأن التغييرات الاقتصادية والاجتما..

الفنان : عبد الخالق بن رافعه               فرقة "عود وطبلة" تعود بالفن الحجازي الأصيل يُعَد الان..

شيخة المسكري:    الرئيس التنفيذي للابتكار في وكالة الإمارات للفضاء شيخة المسكري: الإمارات تدخل ع..


 طباعة الخبر
 أرسل بالايميل
 أرسل للأصدقاء
 التعليقات  0


  التقييم العام




   قيم الخبر
  •  مشروع "كامبل غراي ليڤينغ عمّان"
  •  "بيتي كروكر" تسجل رقماً قياسياً جديداً في مو..
  •  شركة الفنادق الهندية المحدودة تبرم اتفاقية ج..
  •  باريس تشهد حفل تكريم الفائزين بجائزة "حمدان ..
  •  "لابيرل".. أحد أضخم العروض الرائعة في دبي